منتدى قصر النور

منتدى تعليمى ثقافى عام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الاختصارات
السبت مارس 22, 2014 1:58 pm من طرف احمد

» مقالة بجريدة الأهرام العربى 415 ‏السنة 123-العدد 2005 مارس 5 ‏26 من المحرم 1426هـ السبت كتيبة أصحاب البصيرة
الإثنين فبراير 25, 2013 7:02 pm من طرف ailyes

» مادة التربية الصحية
الإثنين فبراير 25, 2013 6:43 pm من طرف ailyes

» تعليم طريقة برايل
السبت فبراير 23, 2013 3:33 pm من طرف ailyes

» كتابة برايل
الأحد مارس 11, 2012 6:08 am من طرف محمد الحسيني

» صور بعثة 2011 / 2012
الخميس مارس 08, 2012 4:13 pm من طرف محمد الراعى

» موقع يعلمك حروف برايل فلاش
الخميس مارس 08, 2012 4:09 pm من طرف محمد الراعى

» أسئلة امتحانات البعثة سنين سابقة
الخميس ديسمبر 08, 2011 6:41 pm من طرف ناصر المتولى

» صورة للمرحوم أحمد عبد الله مدير مطبعة برايل سابقا
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 11:07 pm من طرف Admin

صور بعثة 2011 / 2012

الخميس أكتوبر 27, 2011 12:22 pm من طرف Admin



أ/محمد طه
أ/عبد الوهاب غريانى
أ/أسامة سويد
أ/ الدسوقى الوكيل

أ/ أحمد رشوان



أ/عبد الوهاب غريانى
أ/ ناصر المتولى
أ/ الدسوقى الوكيل

أ/ أحمد رشوان

[url=http://www.servimg.com/image_preview.php?i=6&u=16943364]

صورة للمرحوم أحمد عبد الله مدير مطبعة برايل سابقا

الأربعاء نوفمبر 09, 2011 11:07 pm من طرف Admin

[img][/img]صورة للمرحوم أحمد عبد الله مدير مطبعة برايل سابقا ومعلم برايل بقصر النور



الأستاذ / عبد الوهاب غريانى والأستاذ/ الدسوقى الوكيل مع طلابهما بالبعثة الداخلية

الخميس أكتوبر 27, 2011 1:44 pm من طرف Admin

اضغط على الرابط لتشاهد الفيديو على اليوتيوب
http://youtu.be/ej5mTR7Slbo

مقطع 2

http://youtu.be/tONn-WCDFcM


    أسباب الإعلقة البصرية وطرق الوقاية منها

    شاطر

    ناصر المتولى

    عدد المساهمات : 48
    تاريخ التسجيل : 13/10/2011

    أسباب الإعلقة البصرية وطرق الوقاية منها

    مُساهمة من طرف ناصر المتولى في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 8:50 pm

    التلاميذ المعاقين بصرياً


    تعريف الإعاقة البصرية: هى عجز أو ضعف فى الجهاز البصرى للفرد يعوق إستخدام حاسة البصر بفاعلية مما يؤثر سلبياً على أداؤه ونموه.


    المكفوف من الناحية التربوية يجب أن تتوافر فيه الشروط التالية (المركز النموذجى):
    1- الشخص الذى تكون قوة إبصاره (صفر) أو تقل عن 6/60 بعد العلاج والتصحيح بالنظارة الطبية.
    2- الشخص الذى لا يستطيع أن يقرأ الكتابة العادية للمبصرين.
    3- الشخص الذى لا يستطيع أن يتابع الدراسة فى المدرسة العادية أو فى مدرسة ضعاف البصر بنجاح.


    فئات المعاقين بصرياً:
    1- ضعاف البصر: وهم الذين تتراوح درجة إبصارهم بين 20/70 إلى 20/200 بعد العلاج والتصحيح.
    2- المكفوفين: وهم الذين تقل درجة إبصارهم عن 20/200 بعد العلاج والتصحيح.


    أسباب الإعاقة البصرية:
    1- للعوامل الوراثية أثر واضح فى الإعاقة البصرية بدرجاتها المختلفة.
    2- الحوادث والإصابات المباشرة للعين الناتجة عن إستخدام الأدوات الحادة وأخطاء العمليات الجراحية أو تعرض العين للمواد الكيميائية.
    3- إنخفاض المستوى الثقافى والتعليمى والإقتصادى والإجتماعى وما يتبع ذلك من سوء تغذية وإنتشار عادات خاطئة متعلقة بالصحة البصرية.
    4- أمراض العصب البصرى وإصابة مركز الرؤية فى المخ أثناء فترة الحمل والولادة بسبب إنقطاع الأكسجين.
    5- إرتفاع ضغط العين عند درجة تؤدى إلى فقد الإبصار.
    6- الجفاف العينى الناتج عن نقص فيتامين ( أ ) مما قد يؤدى للإعاقة البصرية.
    7- الحصبة الألمانية وهى تسبب الإعاقة البصرية الولادية فإذا أصيبت بها الأم أثناء الولادة فإن هناك إحتمالية كبيرة لإصابة طفلها بالإعاقة البصرية.
    8- لدغ الذباب الأسود لجلد الإنسان وإصابته بجراثيم تؤدى إلى إلتهابات شديدة فى العين تنتهى بالعمى الكلى.
    9- زيادة إفراز السائل المائى للعين أو قلة تصريفه بسبب إنسداد القناة المسئولة عن ذلك مما يؤدى إلى زيادة ضغط العين وضمور العصب البصرى.
    10- مضاعفات مرض السكر حيث تصاب العين بالنزيف الداخلى مما يؤدى إلى فقد البصر خاصة لدى كبار السن.
    11- الرمد الصديدى الذى يسبب العدوى المنقولة من الذباب والمنشفات الملوثة بالميكروبات.
    12- تليف الشبكية الذى ينتهى بفقد البصر ويحدث بسبب الإصابة أثناء تكوين الجنين أو بسبب مضاعفات مرض السكر.
    13- إصابة عدسة العين بالعتامة وإذا أهمل علاجها فقد البصر.
    14- مرض الهربس وهو مرض معدى يؤدى لظهور فقاعات مائية على الجلد وقروح القرنية مما يتسبب فى إعتام العين وضعف الإبصار.
    15- الرمد الحبيبى الذى يؤدى إلى تليف نسيج الجفون والملتحمة وإذا أهمل العلاج فقد يؤدى للعمى الكلى.


    الوقاية من الإعاقة البصرية:
    1- التوعية بعدم زواج الأقارب أو فحصهم طبياً قبل الزواج.
    2- الإهتمام برعاية الأمهات الحوامل ووقايتهم من الأمراض المؤثرة على إبصار الجنين ومتابعة سلامة الجنين.
    3- حماية البيئة من الملوثات المؤثرة على سلامة العين والإهتمام بتشجير البيئة كحواجز للأتربة والغبار.
    4- توعية المواطنين بأمراض العيون المؤدية للإعاقة البصرية.
    5- تأمين الخدمات الصحية اللازمة لتلاميذ المدارس.
    6- توفير المعلومات والتحصينات الواقية من إصابات العيون والتوعية بضرورة الإلتزام بها.
    7- مراعاة شروط السلامة والوقاية من إصابات العيون فى المصانع والورش.
    8- توفير الأجهزة التعويضية اللازمة لتصحيح النظر من نظارات وعدسات لاصقة.
    9- مقاومة الأمية الصحية والتوعية بتبكير علاج أى أعراض مرضية أو غير طبيعية تظهر على العين.


    مؤشرات ودلائل الإعاقة البصرية:
    1- تذبذب فى المقلتين ووجود حول فى العين.
    2- الإقتراب بالعين من المطبوعات عند قراءتها.
    3- كثرة وسرعة الرمش.
    4- الشعور بحكة فى العين وفركها بصورة مستمرة.
    5- تحريك الرأس للأمام عند النظر للأشياء القريبة أو البعيدة.
    6- الإضطراب عند القيام بعمل قريب من العين.
    7- الرؤية المزدوجة للصورة المرئية.
    8- الشكوى من حرقان شديد فى العين مع إفراز الدموع بكميات غير عادية.
    9- إلتهابات متكررة فى العين وإحمرار الجفون وإنتفاضها.
    10- شعور بالصداع والدوار عند القيام بعمل يتطلب الرؤية عن قرب.
    11- عدم القدرة على التمييز البصرى بين الأشياء.
    12- عدم إتقان الألعاب التى تتطلب تآزر بين حركة العين وحركة اليد.
    13- الإنصراف عن الأنشطة البصرية مثل القراءة والنظر إلى الصور.
    14- عدم القدرة على رؤية الأشياء القريبة أو البعيدة.


    طرق تعليم المكفوفين:
    طريقة برايل: وفيها يعتمد المكفوف على حاسة اللمس فى عملية القراءة حيث يستخدم يده فى التمييز بين الحروف فى ضوء معرفته بترتيب النقاط البارزة التى تشكل كل حرف والتى تختلف من حرف إلى آخر.


    طرق تعليم الحساب للمكفوفين:
    1- طريقة برايل.
    2- طريقة تيلر.
    3- إستخدام المكعبات الفرنسية.
    4- إستخدام العداد الحسابى.
    5- إستخدام الآلات الحاسبة الناطقة.


    المبادئ والإجراءات الواجب مراعاتها فى تعليم المعاقين بصرياً:
    1- التركيز على المعلومات التى يمكنه إكتشافها وإكتسابها من خلال إستخدامه لحواسه السليمة.
    2- تدريب حاسة اللمس عن التلاميذ المكفوفين فى المراحل العمرية المبكرة.
    3- فى حالة إدماج معاقى البصر فى فصول المبصرين يجب ألا يعفى من أى نشاط.
    4- يجب إعطاء المعاق بصرياً أقصى فرص الإستقلالية وعدم المبالغة فى مساعدتهم والإهتمام بهم.
    5- الإهتمام بتوفير بإجراءات الأمان لهم.
    6- عدم الإقتصار على الشروح الشفهية.
    7- يجب ألا يبدأ المعلم مع التلميذ الكفيف بما هو صعب ومستحيل بل بما يمكن تحقيقه.
    8- تنمية المهارات الأساسية للأطفال المكفوفين من خلال تطوير علاقاتهم ببعض المواد والأدوات والأجهزة العادية.
    9- تنمية المستوى اللغوى للتلميذ المكفوف أثناء تعامله مع أشياء معينة أو أدائه لعمليات معينة.
    10- يجب أن يكون معلم المكفوفين متمكناً من مهارات القراءة والكتابة بطريقة برايل وإستخدام الآلات الكاتبة والكمبيوترات التى تتعامل بطريقة برايل.
    11- يجب على أسرة المكفوفين أن تكون قادرة على التعامل مع أبنائهم بطريقة برايل.








    ناصر المتولى

    عدد المساهمات : 48
    تاريخ التسجيل : 13/10/2011

    رد: أسباب الإعلقة البصرية وطرق الوقاية منها

    مُساهمة من طرف ناصر المتولى في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 8:59 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جامعة البلقاء التطبيقية
    كلية الدراسات العليا
    بحث حول الإعاقة البصرية مقدم إلى الدكتور الفاضل
    د. ناجي السعايدة


    الاسم :- ابو ساره .
    الرقم الجامعي :- 50713131008.

    التخصص :- ماجستير علم النفس التربوي .






    الفهرس


    الصفحة الموضوع الرقم
    المقدمة 1
    تشريح و فسيولوجيا العين 2
    عملية الرؤية ( آلية الإبصار ) 3
    تعريف الإعاقة البصرية 4
    نسبة انتشار الإعاقة البصرية 5
    تصنيفات الإعاقة البصرية 6
    أسباب الإعاقة البصرية 7
    الكشف المبكر للإعاقة البصرية 8
    مظاهر و أعراض الإعاقة البصرية 9
    الوقاية من الإعاقة البصرية 10
    قياس و تشخيص الإعاقة البصرية 11
    اثر الإعاقة على جوانب النمو المختلفة 12
    الخصائص العامة للمعوقين بصريا 13
    التوجيه النفسي للمعوقين بصريا 14
    البدائل التربوية للمعوقين بصريا 15
    مناهج و أساليب تدريس المعوقين بصريا 16
    المراجع العربية والانجليزية 17




    المقدمة
    ان المكفوفين وضعاف البصر ، فيما نعلم ، قد وجدوا في المجتمعات البشرية منذ أقدم العصور ولعل هوميروس أحد اوائل المكفوفين الذين ذكرهم التاريخ وقد ورد ذكر المكفوفين كما هو معروف في الكتب السماوية فقد جاء في القران الكريم ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يخاطب بعض عظماء قريش فأقبل علية ابن مكتوم وهو شخص مكفوف فأعرض عنه الرسول الكريم فأنزل الله سبحانه وتعالى قوله " عبس وتولى أن جاءه الاعمى " وقد تميز بعض المكفوفين العرب في مجالات مختلفة ونذكر منهم هنا بشار بن برد ، وابو العلاء المعري وطه حسين. ومع أن جهودا فردية كانت تبذل لتعليم المكفوفين في الماضي ، الا أن البرامج المنظمة لم تظهر قبل منتصف القرن الثامن عشر .
    ان الاتجاهات الحديثة نحو المكفوفين والبرامج التربوية الخاصة لهم تعود لحوالي مائتي عام عندما انشئت أول مدرسة خاصة للمكفوفين في فرنسا عام 1785 على يد فالنتين هوي .
    وكان لويس بريل أثر بالغ في تطوير البرامج التربوية للافراد المعوقين يصريا وفي البداية كانت مدارس المكفوفين في معظم الدول تنشأ من قبل الجمعيات الخيرية.
    وما تزال هذه الجمعيات الى الوقت الحاضر تدير بعض أفضل هذه المدارس وأكثرها شهرة .
    ولكن الحكومات في دول عديدة أصبحت تعي الحاجة الى هذه المدارس فاخذت تتحمل مسؤوليات التمويل وافتتاح مدارس جديدة مثل الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا . و سوف نعرض في هذا البحث المتواضع بعض القضايا المتعلقة بالاعاقة البصرية حيث سنحيط هذا البحث اولا بتشريح و فسيولوجيا العين ثم نتدرج بعد ذلك باخد التعريفات المتعلقة بهذه الفئة ثم نتوالى بطرح بعض القضايا الواحدة تلو الاخرى لعلنا نقدم ما هو مفيد باذن الله ان وفقنا فمن الله رب العالمين و ان اخطئنا فمن انفسنا و من الشيطان .




    تشريح وفسيولوجيا العين :


    يتكون الجهاز البصري كما اشارت الحديدي من العينين اللتان تتصلان بالفص الدماغي الخلفي عبر مجموعة من الالياف العصبية تسمى العصب البصري فالضوء الذي يدخل الى العين يستثير اعضاء الاستقبال المتخصصة الموجودة في الشبكية فتصدر سيالات عصبية عن هذه الاعضاء و تنتقل عبر العصب البصري الى الدماغ ( القشرة الدماغية ) . و انماط السيالات العصبية هي التي تجعل الدماغ لدينا يعي الاشياء و الاشكال و الحجوم و الالوان .
    ان العين كروية الشكل تقريبا و توجد في حجيرة عظمية و يحيط بها كتلة من الدهون و النسيج الضام مما يسمح لمقلة العين بالحركة وهناك ست عضلات ترتبط بسطح كل عين و انقباض هذه العضلات و استرخاؤها يعمل على تناسق حركة العينين معا. وهي تعمل على ان تكون كلا الصورتين متوافقة. فاذا لم يحدث هذا التوافق فان الشخص لا يرى صورة واحدة وهذه الحالة تعرف بازدواج الرؤية. والعضلات البصرية تخضع لتاثير الاعصاب القحفية التي تنبثق من الدماغ. و تتالف العين من ثلاث طبقات كما ذكر قحطان والحديدي وهي :-
    1- الطبقة الخارجية الواقية للعين وتتكون من القرنية والاصلبة .
    2- الطبقة الوسطى وتتكون من القزحية والحدقة والعدسة والجسم الهدبي والمشيمة.
    3- الطبقة الداخلية وتشمل الشبكية وهي مليئة بالاعصاب .
    وفيما يلي شرح موجز لكل جزء من هذه الاجزاء:-
    Cornea القرنية
    وهي الجزء الامامي الشفاف من العين الخارجية وتشكل حوالي سدس هذه الطبقة. ويبلغ نصف قطرها حوالي 8 ملم اما سمكها فيبلغ حوالي 0.54 الى 0.60 ملم من المركز وحوالي 1 ملم من الاطراف.

    Scleraالصلبة
    وهي طبقة بيضاء تميل الى الزرقة قليلا وتكون خمس اسداس الطبقة الخارجية. سمكها حوالي 1 ملم وهي معتمة وسطحها الخارجي املس وهو شديد الحساسية لوفرة النهايات العصبية الحسية فيه . وتعمل الصلبة على حماية الاجزاء الداخلية للعين.
    Irisالقزحية
    وهي حاجز ملون على شكل القرص وتقع في منتصفه فتحة تسمى الحدقة. توجد القزحية بين القرنية اماما والعدسة البلورية خلفا. ويتواجد فراغ امامها يسمى الحجيرة الامامية وفراغ خلفها يسمى الحجيرة الخلفية. ان لون القزحية يعكس كمية الصبغيات الملونة فاذا كانت قليلة تكون القزحية زرقاء اللون واذا زادت قليلا اصبحت خضراء واذا زادت كثيرا اصبحت بنية اللون ثم قريبة من السواد .
    Pupilالحدقة
    وهي فتحة منظمة دائرية في مركز القزحية وتتسع هذه الفتحة في الظلام وتضيق في الضوء وتحدد الحدقة كمية الضوء الداخل الى العين .
    Ciliary Body الجسم الهدبي
    يمتد الجسم الهدبي من القزحية اماما وحتى مقدمة المشيمة خلفا .وهناك زوائد هدبية تغطي الجسم الهدبي وتتكون من صفين من الخلايا التي تحتوي على مكونات صبغية عديدة وتحوي داخلها اوعية دموية .ويعمل الجسم الهدبي على افراز السائل المائي والمساعدة في تصريفه وفي التكيف البصري .
    Lensالعدسة
    تقع العدسة خلف القزحية وامام الجسم الزجاجي وتتعلق بواسطة اربطة هدبية. ويتراوح قطرها من 9 الى 10 ملم وسمكها يبلغ حوالي 4-5 ملم وهي محدبة من الجانبين لكن الوجه الخلفي اكثر تحدبا . تعمل العدسة على التكيف لرؤية الاشياء بوضوح على مسافات مختلفة كما وتعمل اساسا على الانكسار .
    السائل المائي
    يحفظ السائل المائي جدران العين ويبقيها مشدودة بضغط ثابت يتراوح بين 16 – 22 ملم . ويفرز السائل المائي في الحجرة الخلفية ثم يتجه الى الحجرة الامامية من خلال الحدقة ويتم تصريفه من خلال الحجرة الامامية ويمر خارج العين عبر فراغات تسمى فراغات فونتانا ومنها قناة شلم التي تنقله الى الاوردة المائية ومنها الى الاوردة فوق الصلبية ثم يصب السائل في الاوردة الهدبية الامامية ثم الى التيار الوريدي العام للعين.
    vitreous bodyالجسم الزجاجي
    هو جسم شبه كروي هلامي شفاف يملأ تجويف الجزء الخلفي من العين والواقع بين العدسة والشبكية ويعطي العين شكلها الكروي ويساعد الجسم الزجاجي في انكسار الضوء وفي تمريره الى الشبكية ويشكل دعامة خلفية للعدسة ويعمل على تثبيت الشبكية في مكانها ويعطي العين شكلها ويحافظ على تماسكها.
    Choroidالمشيمة
    وهي طبقة مشبعة بالصبغات الملونة التي تجعل باطن العين معتماٌ وتتكون المشيمة من الياف مرنة ومن طبقة اوعية دموية ترتبط ببعضها البعض عن طريق نسيج ضام .
    Retinaالشبكية
    وهي الطبقة الداخلية للعين وتتصف بكونها رقيقة لا يتعدى سمكها سمك ورقة الكتاب وتحتوي على عشرة طبقات مكونة من الخلايا العصبية والألياف العصبية وخلايا المستقبلات الضوئية ونسيج داعم . خلايا المستقبلات الضوئية نوعان العصي والمخاريط ويوجد في الشبكة حوالي 130 مليون من العصي و7 ملايين من المخاريط ويعني ذلك ان مقابل كل مخروط يوجد ما بين 18-20 من العصي .
    تعمل الشبكية على تحويل الاشعة الضوئية الى نبضات عصبية يتم نقلها العصب البصري الى مراكز الدماغ العليا ويتم ذلك في المستقبلات الضوئية فالعصي حساسة للضوء ذي الشدة البسيطة (الرؤية الليلية) بينما المخاريط تستجيب للضوء ذي الشدة العالية (الرؤية النهارية) ورؤية الالوان تحدث اعتماداُ على التكامل الوظيفي للمخاريط.
    تتركز معظم المخاريط في منطقة من الشبكية تدعى الحفيرة ويوجد في داخلها ما يسمى بالنقطة المركزية ومسؤوليتها الرؤية المركزية فوجود تلف في هذه المنطقة يؤدي الى نقص شديد في الرؤية المركزية. الرؤية تحت ظروف الاضاءة القوية تسمى الرؤية النهارية و الرؤية تحت ظروف الاضاءة الخافتة تسمى الرؤية الليلية فالعين تعمل باستخدام العصي بفاعلية عالية تحت ظروف الرؤية في الضوء و باستخدام المخاريط في الظلام .


    عملية الرؤية :
    يمر الضوء عبر القرنية والتي تعمل على انكساره ومن ثم يمر عبر السائل المائي فالحدقة فالعدسة التي تعمل على تركيزه بدورها ثم عبر السائل الزجاجي .ويتم تركيز الضوء على الشبكية حيث تتكون صورة مختلفة في كل عين . ثم تنتقل الصورتان عبر العصب البصري على هيئة نبضات كهربائية الى المركز البصري في الفص الخلفي ولا تتم النبضات هذه على هيئة صور وانما على شكل شيفرة .وفي الدماغ تفسر هذه الشيفرة وتترجم الى ابصار .ان الحساسية للضوء هي من الوظائف العين ولكن الابصار من خلال تفسير واعطاء معنى لما يتم رؤيته هو من وظائف الدماغ .
    وفي منطقة الفص الخلفي يتم اندماج الصورتين لتكوين صورة موحدة للمرئيات .وهذه العملية مهمة لتكوين صورة دقيقة ومهمة لتقدير مكان وبعد الجسم المرئي بدقة .وتتم هذه العملية بفعل كفاية وسلامة العضلات المحركة للعينين .
    تعريف الاعاقة البصرية وتصنيفها :-
    ان حالات الاعاقة البصرية تتفاوت شدتها فالبعض يعيشون في ظلمة تامة و اخرون يتمتعون بدرجة ضعيفة من الرؤيا و لكن ليس بالقدر الذي يفي لمطالب الحصول على المعرفة حيث ان العمى حالة نسبية .
    فالرجل الاعمى ( الذي لا يملك الاحساس بالنور )
    اما ترسو فيعرف العمى ( العجز عن عد اصابع اليد عن مسافة متر في كل الظروف.
    اما من الناحية اللغوية هنالك الفاظ كثيرة تستخدم لتعريف الشخص الذي فقد بصره منها ( الاعمى ، الضرير ، العاجز ، الاكمه ، الكفيف )
    العاجز :- العجز عن الاشياء التي يستطيعها الاخرون او القصور عن فعل الشيء.
    الاكمه :- حالة العمى فبل الميلاد او الشخص الذي يولد اعمى .
    الكفيف :- معناها يفيد المنع عن الشيء .
    تعريف الاعاقة البصرية :-
    الاعاقة البصرية تعرف على انها حالة يفقد الفرد فيها المقدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية مما يؤثر على ادائه و نموه .
    اما اشروفت وزامبون فيعرفاها انها حالة عجز او ضعف في الجهاز البصري تعيق او تغير انماط النمو عند الانسان .
    اما ديموت فيعرفها بانها ضعف في أي من وظائف البصر الخمسة و هي ( البصر المركزي ، البصر المحيطي ، التكيف البصري ، البصر الثنائي ، رؤية الالوان ) نتيجة تشوه تشريحي او اصابة بمرض او جروح العين .
    اما باراجا فيعرف الاطفال المعوقين هم الاطفال الذين يحتاجون الى تربية خاصة بسبب مشكلاتهم البصرية الامر الذي يستدعي احداث تعديلات خاصة على اساليب التدريس و المناهج ليستطيعوا النجاح تربويا .
    التعريف القانوني :- هو الشخص الذي لا تزيد حدة البصر المركزي لدية على 20 / 200 في كلا العينين او احداها حتى بعد التصحيح .
    التعريف التربوي :- هو الشخص الذي لا يستطيع ان يقرا او يكتب الا بطريقة برايل .
    1 – المكفوف :- الشخص الذي يتعلم من خلال القنوات اللمسية او السمعية .
    2 – ضعيف البصر :- شخص لديه ضعف بصري شديد بعد التصحيح و يمكن تحسين الوظائف البصرية لديه .
    3 – محدود البصر :- شخص يستخدم البصر بشكل محدود في الظروف العادية .
    تعريفات منظمة الصحة العالمية :-
    1 – الاعاقة البصرية الشديدة :- و هي الحالة التي يؤدي فيها الشخص الوظائف البصرية على مستوى محدود .
    2 – الاعاقة البصرية الشديدة جدا :- حالة يجد فيها الانسان صعوبة بالغة في تادية الوظائف البصرية الاساسية .
    3 – شبه العمى حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر .
    4 – العمى :- حالة فقدان القدرات البصرية .



    نسبة انتشار الاعاقة البصرية
    تشير الاحصاءات الى ان هناك ما يزيد على 35 مليون مكفوف و حوالي 120 مليون ضعف بصر في العالم . وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية الى ان نسبة انتشار العمى تختلف من دولة لاخرى وان حوالي 80 % من المعوقين بصريا يوجدون في الدول النامية وتزداد نسبة الاعاقة مع تقدم العمر وتزداد في الدول التي تفتقر الى الرعاية الصحية المناسبة .
    تصنيفات الاعاقة البصرية :-
    أ – اشار كوفمان للتصنيف حسب الشدة و الدرجة .
    1 - مكفوفين كليا ( ولدوا او اصيبوا بالعمى قبل سن الخامسة )
    2 - مكفوفين كليا (اصيبوا بالعمى بعد سن الخامسة )
    3- مكفوفين جزئيا ( ولدوا او اصيبوا بالعجز قبل سن الخامسة )
    4 - مكفوفين جزئيا ( اصيبوا بالعجز قبل سن الخامسة )
    ب – اشار هلاهان و كوفمان للتصنيف حسب العمر الذي حدتث فيه الاعاقة :-
    1 - العمى عند الولادة .
    2 - العمى المبكر او عمى الطفولة قبل عمر 4 سنوات .
    3 - عمى المراهقة قبل 18 سنة من العمر .
    4 - العمى المتاخر قبل 45 من العمر .
    5 - عمى الشيخوخة بعد 45 من العمر .
    ج- التصنيف حسب حالات الضعف البصري :-
    أ – حالات الضعف الثابتة .
    1 – كل من كانت حدة ابصاره في احسن العينين 20 / 70 او 20 / 200 مع استعمال النظارة الطبية .
    2 – المصابون بعيوب بصرية خاصة ( قصر او طول النظر او صعوبة تركيز النظر )
    ب – حالات الضعف المؤقتة ( الطارئة ).
    1 – الامراض التي تصيب العين .
    2 – الجروح و الاصابات و الكدمات التي تصيب العين .
    3 – الصدمات النفسية .
    د - التصنيف العملي الوظيفي لحالات العوق البصري :-
    1 – قارئي برايل :- هم الذين يستخدمون اصابعهم اثناء القراءة .
    2 – قارئي الكلمات المكبرة :- هم الذين يستخدمون المكبر لقراءة الكلمات .
    ه- التصنيف وفقا للمظاهر الو ظيفية لاستخدمات العين وهي كما يلي :-
    *- العمى الطبي :-
    1 – حالة العمى الكلي ( الحرمان الوظيفي للعين )
    2 – حالة حساسية العين للضوء او التمييز بين مصادر الضوء .
    *- العمى التربوي ( عدم قدرة الطفل مواصلة دراسته في المدرسة العادية )
    *- العمى المهني ( هي الحالة التي لا يستطيع معها الشخص بسبب فقدانه لبصره مزاولة عمله او اية مهنة اخرى )
    *- العمى الاجتماعي ( الشخص الذي يحتاج الى مساعدة ادبية و مادية في المجتمع نظرا لقدرته البصرية الضعيفة او فقدانه البصري )
    *- عمى المواصلات ( هو الشخص الذي يحق له حمل الاشارة او العلامة الصفراء و يحتاج للمساعدة اثناء عبور الطريق او ركوب وسيلة المواصلات )
    اسباب الاعاقة البصرية :-
    للاعاقة البصرية عدة اسباب تقسم الى ثلاث مجموعات كما اشارت الحديدي والسيد :-
    1 – مجموعة اسباب ما قبل الولادة :-
    حيث تشتمل على العوامل الوراثية و البيئية و اصابة الام الحامل ببعض الامراض المعدية مثل ( الحصبة الالمانية ، الزهري ، تعرض الام للاشعة السينية ، تناول العقاقير و الادوية دون استشارة الطبيب ، ةسوء التغذية ، و اخرى )
    2 – مجموعة الاسباب اثناء الولادة :-
    حيث تشتمل على ( نقص الاوكسجين ، الولادة العسرة ، الولادة المبكرة ، استعمال الاجهزة و الالات في العمليات الجراحية ، عدم مراجعة الطبيب المختص منذ بداية الحمل ، عدم اجراء عملية الولادة تحت اشراف طبي مناسب )
    3 – مجموعة الاسباب بعد الولادة :-
    حيث تشمل على الزيادة في الاوكسجين في حاضنات اطفال الخداج ، الاصابات الناجمة عن الحوادث و الامراض التي تصيب العين كما ذكر الروسان و القمش و الحديدي :-
    Glaucomaالمياه الزرقاء
    زيادة حادة في ضغط العين مما يحد من كمية الدم الني تصل الشبكية مما يؤدي لتلف الخلايا العصبية و يؤدي للعمى اذا لم يكتشف مبكرا و من اعراضه يتجنب الطفل للضوء وتسيل دموعه بكترة اما الراشدون يعانون من صداع في جزء من الراس و يعالج
    1- عند الاطفال جراحيا . 2- عند الكبار باستخدام العقاقير .
    Cataractالمياه البيضاء
    هو اعتام في عدسة العين وفقدانها للشفافية الذي يودي لعدم الرؤيا اذا لم يتعالج.ومن اعراضه محدودية رؤية الاشياء البعيدة والالوان والحساسية الكبيرة للضوء وعدم القدرة على الرؤية في ظروف الاضاءة القوية والخافتة .ويعالج بالجراحة حيث تزال العدسة وتستبدل بعدسة طبية خاصة .
    retinal detachment انفصال الشبكية
    هو انفصال الشبكية عن جدار مقلة العين عن ثقب في الشبكية مما يسمح للسائل بالتجمع الذي يؤدي لانفصالها. ومن اعراضه ضعف مجال الرؤيا والام شديدة وضوء وميضي خاطف .ويعالج بعملية يكون باغلاق الثقوب واعادة توصيل الشبكية بالجدار.
    diabetic retinopathy اعتلال الشبكية الناتج عن السكري
    مرض يؤثر على الاوعية الدموية في الشبكية وقد يؤدي النزيف في تلك الاوعية للعمى اذا اكتشف السكري مبكرا يمكن التخفيف من الاعتلال و لا يوجد له علاج و ان كان العلاج الحالي يركز على تخثير الدم باستخدام الليزر .

    macular degeneration تنكس الحفيرة
    اضطراب في الشبكية يحدث تلف في الاوعية الدموية في منطقة الحفيرة ومن اعراضه صعوبة رؤية الاشياء البعيدة و القريبة و تصاب الاناث به اكثر من الذكور .
    Retinoblastomaورم الخلايا الشبكية
    ورم خبيث قي الشبكية اذا لم يعالج ينتشر الى العصب البصري و للدماغ و يكون علاجه بازالة العين كاملة و اذا كان محدود فيعالج بالاشعة .
    optic nerve atrophy ضمور العصب البصري
    هو ضمور العصب البصري بسبب التعرض للحوادث و الالتهابات و نقص الأكسجين .
    retrolental fibroplasia التليف الخلف العدسي
    تليف الأنسجة خلف العدسة بسبب زيادة الأكسجين عند اطفال الخداج فتتاثر الاوعية الدموية و تتلف الشبكية و قد ينتهي هذا المرض بالعمى التام .
    Strabismus الحول
    هو عدم القدرة بالتحكم بكريات العين مما يؤدي الى عدم تحرك العينين معا بشكل منظم و عند عدم التدخل العلاجي يستخدم الطفل عينا واحدة و الاخرى تصبح كسولة و للحول نوعان حسب اتجاه العينين فيكون اما داخلي او خارجي و يكون العلاج اما بالجراحة و تعالج حالات قليلة باستخدام النظارات الطبية .
    Aniridia توسع الحدقة الولادي
    توسع كبير للحدقة نتيجة عدم تطور القزحية في كلتا العينين و من اعراضه حساسية مفرطة للضوء و حدة ابصار محدودة و رأرأة و مياه سوداء و يكون العلاج بالنظارات و المعينات البصرية لتقليل كمية الضوء التي تدخل للعين .
    Albinism البهاق
    مرض خلقي و هو اضطراب تكون فيه الصبغة قليلة جدا او معدومة فلهذا الضوء الذي ياتي الشبكية لا يتم امتصاصه و من اعراضه الحساسية المفرطة للضوء و يعالج باستخدام النظارات الشمسية و العدسات التصحيحية .

    retinitis pigmentosa التهاب الشبكة الصباغي
    تلف العصي في الشبكية تدريجيا و من اعراضه العشى الليلي و محدودية الرؤية و البصر النفقي .
    Colour Blindness عمى الالوان
    حالة وراثية لا يستطيع الفرد تمييز الالوان بسبب خلل في المخاريط و من اعراضه ضعف حدة البصر و حساسية للضوء و رأرأة .
    coloboma قصور الانسجة
    بروز او شق في الحدقة و تشوهات في اجزاء من العين مثل عدم نمو بعض الاجزاء المركزية او المحيطة بالشبكية و من اعراضه ضعف حدة البصر و رأرأة العين و الحول و الحساسية المفرطة للضوء و المياه البيضاء .
    keratoconus القرنية المخروطية
    هو اتخاذ القرنية لشكل مخروطي ( بروز القرنية من الامام ) من الاعراض تشوش مجال الرؤية و ضعف متزايد في حدة البصر .
    Nystegmus رأرأة العين
    حركات لا ارادية و سريعة في العيون و هذه المشكلة مؤشر لخلل في الدماغ او في الاذن الداخلية .
    Ambloypia العين الكسولة
    عدم قيام العين بوظيفتها و عادة تكون في عين واحدة تعالج باثارة العين بصور بصرية عادية وتغطية العين الطبيعية ليستخدم الطفل العين المريضة .
    errors refraction اخطاء الانكسار

    حالة الانكسار العادية ( الطبيعية )
    myopia حالة قصر النظر
    يسقط الضوء امام الشبكية بسبب طول مقلة العين فيرى الشخص الاشياء القريبة و لا يرى الاشياء البعيدة ويكون العلاج باستخدام العدسات المقعرة


    حالة قصر النظر يسقط الضوء أمام الشبكية

    hyperopiaطول النظر
    يسقط الضوء خلف الشبكية بسبب قصر مقلة العين فيرى الشخص الاشياء البعيدة و لا يرى الاشياء القريبة و يكون العلاج بالعدسات المحدبة
    حالة طول النظر يسقط الضوء خلف الشبكية
    Astigmatism حرج البصر
    يسقط الضوء أمام وخلف الشبكية مما يؤدي لصعوبة التركيز بالأشياء و تعالج بالعدسات الاسطوانية
    حرج البصر يسقط الضوء أمام وخلف الشبكية


    cornea Disorder اضطرابات القرنية

    اصابة القرنية بالتهابات سطحية و عميقة و من اعراضها الاحساس بوجود اجسام غريبة في العين و احتقان في الملتحمة و حساسية للضوء وتعالج تبعا لسبب الالتهاب . ان حدوث مضاعفات يؤدي للعمي و يكون العلاج بزراعة القرنية .
    trachoma التراخوما
    التهاب مزمن و معد في الملتحمة من اسبابه الفقر و قلة النظافة من اعراضها انتفاخ الجفون و احمرار الملتحمة و التحسس للضوء و يكون العلاج بالبرامج الوقائية الفردية و الجماعية و غالبا يقتصر العلاج على القطرات الموضعية مثل السلفا او التتراسيكلين لمدة شهر او شهرين
    Conjunctivitis الرمد
    التهاب الملتحمة في عين واحدة او العينين يرجع لاسباب مختلفة فمن الرمد ما هو بكتيري او فيروسي او تحسسي من اعراضه احمرار العيون الاحساس بوجود رمال تحت الجفن و الحكة و الافرازات يعالج بالنظارات الشمسية و القطرات المطهرة و استعمال قطرات السلفا و القطرات المضادة للهستامين .
    Exophthalmos الجحوظ
    بروز العين للامام وقد يكون احادي الجانب او ثنائي الجانب و ينتج عن الاورام في الحجاج او التكيس او صغر الحجاج او فرط افراز الغدة الدرقية .

    الكشف المبكر عن الاعاقة البصرية
    حيث تقع مسؤولية الكشف عن الاعاقة البصرية على اولياء الامور و المعلمين و معلمات رياض الاطفال و ذلك الى جانب الاطباء المختصين و ذلك بملاحظة مظاهر الاعاقة البصرية و بعض اعراضها و اجراء فحوصات طبية ثم تحويل الطفل المصاب للطبيب للفحص الكامل ومن مظاهر الاعاقة البصرية ما يلي .

    مظاهر و اعراض الاعاقة البصرية
    من هذه الاعراض ما اشار اليه الروسان والخطيب والقمش وهلهان وكوفمان
    *- الانزعاج من الاضاءة بشكل ملفت .
    *- مواجهة صعوبات كبيرة في التنقل في الاماكن غير المالوفة .
    *- فرك العينين بشكل ملفت للنظر .
    *- احمرار الجفون و انتفاخها .
    *- اغلاق العيون و فتحها بشكل متكرر .
    *- رؤية الاشياء القريبة فقط .
    *- رؤية الاشياء البعيدة فقط .
    *- تقريب او ابعاد المادة المكتوبة .
    *- الشعور بالصداع عند القراءة .
    *- عدم القدرة على مسك الاجسام المقدوفة اليه من مسافة 6 – 10 اقدام .
    *- الرؤية المزدوجة و اخرى .
    *- وجود عيوب واضحة في شكل العين ومظهرها .
    *- حركة زائدة في العين و صعوبة التركيز .
    *- الحملقة عن النظر الى شيء معين .
    *- صعوبة التمييز بين الالوان المختلفة .
    *- صعوبات حركية .
    *- كثرة الاخطاء في القراءة و الكتابة .
    *- التعثر و الاصطدام بالاشياء اثناء المشي او الحذر الشديد .
    *- وضع غير طبيعي للراس عند القراءة او الكتابة .

    ما تركز عليه ادوات الكشف كما وصفها الخطيب :-
    1 – تقييم حدة البصر و الوضع الفسيولوجي للعين و المجال البصري و المستوى الوظيفي للشبكية باستخدام ادوات معينة مثل :
    أ – اختبار النشاط الكهربائي للقشرة البصرية .
    ب – اختبار تثبيت البصر .
    ج – اختبار الرسم الكهربائي لحركة العيون .
    د – اختبار الاستجابات البصرية الحركية .
    2 – تقييم السلوك البصري باستخدام الاختبارات الوظيفية القادرة على تقييم مدى القدرة على تتبع الاشياء و استخدام المجال البصري و اظهار التازر البصري اليدوي و استخدام الملاحظة المتكررة لاداء الطفل و سلوكه .















    الابعاد الرئيسية في عملية تقييم الاطفال المعوقين بصريا الصغار في السن

    (1)التقييم الطبي :

    (أ) الفحص الطبي العام . (ب) الاختبارات الطبية الكشفية .
    (ج) الفحوصات الطبية التفصيلية .

    (2) التقييم التربوي النمائي :

    (أ) النمو الحركي الكبير . (ه) الادراك البصري .
    (ب) النمو الحركي الدقيق . (و) اللغة الاستقبالية .
    (ج) النمو الحسي . (ز) اللغة التعبيرية .
    (د) النمو الاجتماعي – الانفعالي .

    (3) التقييم البصري :

    (أ) فحص العيون .
    (ب) تقييم البصر الوظيفي . (ج) تقييم الفاعلية البصرية .

    (4) التقييم النفسي :

    (أ) القدرات العقلية العامة . (ج) السلوك التكيفي .
    (ب) الذاكرة . (د) اختبارات الشخصية .

    (5) التقييم الاجتماعي :

    (أ) التاريخ التطوري للطفل . (ج) موقف الوالدين من الاعاقة .
    (ب) الوضع الاسري . (د) العلاقات مع الاخرين .

    (6) تقييم المهارات الوظيفية :
    (أ) المهارات الحياتية اليومية . (ب) مهارات التعرف و التنقل .


    بعض الاختبارات المكيفة للأطفال المعوقين بصريا لمرحلة ما قبل المدرسة

    الناشر اسم الاختبار

    Stuelting Company 1350 South Kost-ner Ave. Chicago, TL 60623

    American Printing House Tor (he Blind 1839 Frankfort Avo. Louisville, Ky 40206

    The University of Michigan Publica¬tion Distribution Service 615 E. Uni¬versity Ann Arbor, MI 48109

    American Priming House for the Blind 1839 Frankfort Ave. Louisvill, Ky 40206

    Teaching Resources 100 Boylston, -Mass 02116


    Stoelting Company 1350 South Kost-ner Ave. Chicago, XL 60623


    American Foundation for the Blind 15 West 16th S treet New York, NY 10011


    Perkins School for the Blind, Boston, Mass. 02116.

    Callier Center, University of Texas / Dallas 1966 Inwood Road Dallas, TX. 75235
    Teaching Resources, !00 Boylslon, Man 02116
    مقياس النمو الوظيفي
    ) functional development inventory )

    نظام التقييم التشخيصي
    ( diagnostic assessment procedure )

    ملف التدخل المبكر النمائي
    ( early intervention developmental procedure )
    اختبار المفاهيم الاساسية النفسي
    ( the tactile test of basic concepts )

    مقياس باتل النمائي
    ( battelle developmental inventory )

    مقياس رينيل – زنكن النمائي
    ( reynell zinken developmental scale )

    مقياس النضج الاجتماعي للاطفال المكفوفين
    ( social maturity scale for blind preschool children )

    مقياس بيركينز – بينيه للذكاء
    (Perkins Binel Test of Intelligence for the Blind)
    مقياس كالير – ازوسا
    ( callier – azusa scales )

    مقياس النشاطات النمائية الكشفي
    (Developmental Activitites Screening Inventory)
    الوقاية من الاعاقة البصرية
    هنالك عدة اجراءات للوقاية من الاصابة بالاعاقة البصرية كما ذكرت السيد و هي :-
    * الاهتمام بالتاريخ الاسري لكلا الزوجين و خلوهم من الاعاقة البصرية .
    * ضرورة تطعيم الام الحامل ضد الحصبة الالمانية قبل الحمل .
    * توفير الغذاء الصحي للام .
    * تجنب الام الحامل للاشعة السينية ,
    * تجنب الام الحامل تناول الادوية و العقاقير دون استشارة الطبيب .
    * الوقاية من الحوادث التي تصيب العين .
    * العناية بنظافة العين و الحرص على سلامتها .
    * الفحص الدوري للعيون .
    * الكشف المبكر لامراض العين و علاجها .
    * ملاحظة الام لعيون طفلها .
    * لبس النظارات الشمسية و الواقية .
    * استخدام الوصفة الطبية لمن يعانون من اخطاء الانكسار لكي لا تطور حالتهم .
    دور الاسرة و المجتمع في الوقاية من الاعاقة البصرية ( الخطيب والحديدي )
    * الاهتمام بالتوعية و الارشاد الصحي و الثقافي .
    * معاملة الكفيف و ضعيف البصر بدون تمييز يذكر .
    * تعليم الكفيف التحرك و التنقل .
    * استغلال البقايا البصرية عند ضعفاء البصر .
    * تعليم الكفيف المشي المعتدل و الجلوس الصحيح .
    * العمل على ازالة العوائق البيئة لتسهيل حركة الكفيف .
    * ضرورة توفير الوسائل الطبية و الادوات التي تساعد الكفيف في مجالات حياته
    قياس و تشخيص الاعاقة البصرية
    حيث يتم قياس و تشخيص الاعاقة البصرية بعدة طرق كما ذكر الروسان :-
    1 – الطريقة التقليدية :- حيث يقاس البصر باستخدام لوحة سنلن و التي تحتوي على عدة اسطر من الحروف التي تتناقص في حجمها من اعلى اللوحة الى اسفلها . ويصمم كل سطر من الاحرف تبعا لنسبة مسافة الفحص للمسافة التي يستطيع الشخص العادي قراءتها . و يجلس الشخص على مسافة 20 قدم ( 6 م ) من اللوحة و يطلب منه اغلاق عينيه بالتناوب و ان يقرأ ما على اللوحة .
    قوة بصر العادي هي 20 / 20 و ذلك يعني ان الشخص يرى على مسافة 20 قدم ما يفترض ان يراه من هذه المسافة اما اذا كانت حدة البصر 20 / 40 يعني ذلك ان الشخص يرى من مسافة 20 قدم ما يراه العادي من مسافة 40 قدم .
    2 – الطرق الحديثة :- حيث يتم قياس البصر من قبل متخصص باستخدام الاجهزة الحديثة و عن طريق الكمبيوتر .
    3 – الاختبارات و المقاييس :- وقد ظهرت بعض المقاييس التي تقيس القدرة على الادراك البصري ، و خاصة لذوي العاقة البصرية الجزئية ، او الذين يعانون من مشكلات في الادراك البصري كالاطفال ذوي صعوبات التعلم ، و من تلك المقاييس :
    1 . مقياس فروستج للادراك البصري :
    * Marianne Frostig Developmental Test of Visual Perception (D1VP) by Frostig, M., 1961, 1966.

    2 . مقياس الادراك البصري الحركي :

    * Motor-Free Visual Perception Test, (MVPT) by Colarusso Rondd P. & Hammill, Donald, D., 1972.
    3 . مقياس بندر البصري الادراكي الكلي :
    * The Bender Visual Motor Gestalt Test by Bender Lauretta, 1938, 1963.
    4 . مقياس بيري بكتنيكا للتازر البصري الحركي :
    *The Beery-Buktenica Developmental Test of Visual Motor Integra¬tion, (VMI)
    by Beery, Keith E. & Buktenica, Norman, 1967.
    و سيتم عرض بعض هذه المقاييس كما وصفها الروسان :-
    مقياس فروستج للادراك البصري
    يهدف هذا المقياس لقياس و تشخيص مظاهر الادراك البصري في الفئات العمرية من 3 – 8 سنوات حيث يعتبر من المقاييس الفردية و الجمعية المقننة و المشهورة في مجال الادراك البصري و خاصة للاطفال ذوي الاعاقة البصرية الجزئية و ذوي صعوبات التعلم كما يصلح للصم اذا قدمت لهم التعليمات .
    وصف المقياس :
    يتألف المقياس من 57 فقرة موزعة على خمس اختبارات فرعية هي :
    1 – مقياس التآزر البصري الحركي ويتألف من 16 فقرة متدرجة الصعوبة .
    2 - مقياس التمييز بين الشكل و الأرضية ويتألف من 8 فقرات متدرجة الصعوبة .
    3 – مقياس ثبات الأشكال ويتألف من 17 فقرة متدرجة الصعوبة .
    4 – مقياس إدراك مواقع الأشكال ويتألف من 8 فقرات متدرجة الصعوبة .
    5 – مقياس إدراك العلاقات المكانية ويتالف من 8 فقرات متدرجة الصعوبة .
    يصلح هذا الاختبار للاطفال في الفئات العمرية الدنيا في مرحلة رياض الاطفال و الصفوف الثلاثة الاولى من الابتدائية ، و يشترط في الباحث ان يكون مؤهلا لتطبيق الاختبار كاخصائي التربية الخاصة او علم النفس حيث يعطى الاختبار عند تطبيقه درجة قياسية و درجة تمثل المستوى العمري و درجة تمثل النسبة الادراكية اما الوقت اللازم لتطبيقه فيتراوح ما بين 30 – 45 دقيقة للتطبيق الفردي و من 40 – 60 دقيقة للتطبيق الجماعي اما الوقت اللازم لتصحيحه مابين 10 – 15 دقيقة .
    اجراءات تطبيق و تصحيح الاختبار و تفسير الاداء على المقياس كما ذكر الروسان :
    يتضمن دليل المقياس وصفا لاجراءات تطبيق و تصحيح الاختبار كما يتضمن المواد اللازمة و مفاتيح التصحيح و كراسة الاجابة و يمكن تلخيص الاجراءات في النقاط التالية :-
    1 . يطلب من الفاحص ان يكون على دراية تامة بفقرات المقياس و الادوات اللازمة لها و كيفية تطبيقها و تصحيحها و يعني ذلك ان بكون مؤهلا لتطبيق المقياس .
    2 . يطلب من الفاحص ان يوضح للمفحوص كيفية الاداء على فقرات مقياس التازر البصري الحركي بحيث يطلب منه ان يرسم او يوصل خطوطا بين نقطتين على اشكال معينة .
    3 . يطلب من الفاحص أن يوضح للمفحوص كيفية الأداء على فقرات مقياس التمييز بين الشكل و الأرضية بحيث يطلب منه التمييز بين الشكل و الأرضية على أشكال معينة و بحيث يلون الأشكال في الرسم.
    4 . يطلب من الفاحص أن يوضح للمفحوص كيفية الأداء على فقرات مقياس ثبات الأشكال بحيث يطلب من المفحوص أن يميز بين أشكال هندسية كالمربع و الدائرة والتي تعرض على المفحوص بأحجام و أشكال مختلفة و بحيث يلون تلك الأشكال الهندسية .
    5 . يطلب من الفاحص أن يوضح للمفحوص كيفية الأداء على مقياس إدراك مواقع الأشكال بحيث يطلب من المفحوص أن يبين أشكال متباينة عن بقية مجموعة الأشكال المعروضة أمامه و يلون تلك الأشكال المتباينة .
    6 . يطلب من الفاحص أن يوضح للمفحوص كيفية الأداء على مقياس العلاقات المكانية بحيث يطلب من المفحوص أن يوصل بين نقاط معينة ليكون شكلا مشابها للشكل المعروض أمامه .
    7 . يطلب من الفاحص أن يحدد الدرجة الخام على كل مقياس فرعي حيث تتراوح الدرجة الخام على كل منها ما بين صفر إلى 20 درجة و تفسر الدرجة الخام التي تقل عن 10 أو 8 على أن المفحوص يعاني من مشكلات إدراكية بصرية .
    8 . يطلب من الفاحص أن يحول الدرجة الخام على كل مقياس فرعي إلى درجة عمرية و إلى درجة مقياسيه بحيث تجمع الدرجات المقياسية على المقاييس الفرعية الخمسة لتكون الدرجة الكلية على المقياس ثم تقسيم هذه الدرجة الكلية على عمر الطالب لتعطي نسبة الإدراك البصري 90 حدا فاصلا بين الطلبة العاديين و الطلبة الذين يعانون من مشكلات إدراكية بصرية .





    اثر الإعاقة البصرية على جوانب النمو ( الخصائص العامة للمعوقين بصريا )
    حيث سندرس اثر الإعاقة في جوانب النمو التالية:
    1 – النمو العقلي. 3 – النمو المعرفي .
    2 – النمو اللغوي . 4 – النمو الاجتماعي .
    5 – النمو النفسي الحركي .
    الخصائص العقلية :
    حيث أشار الروسان لهذه الخصائص بطرح عدة أسئلة
    هل تؤثر الإعاقة على قدرات الفرد العقلية ؟
    هل يختلف أداء المعوق بصريا على اختبارات الذكاء عن أداء الأفراد العاديين ؟
    و من خلال الإجابة عن الأسئلة وضح الروسان إن الإعاقة البصرية لا تؤثر على القدرات العقلية للشخص المعاق و إن قدرات المعاق بصريا مماثلة للعاديين أما بخصوص أدائهم على اختبارات الذكاء فقد لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المعاق بصريا و العاديين على الاختبارات اللفظية لكن هناك فروق في الاختبارات الأدائية و اتفق معه هيز حيث أشار إن الإعاقة البصرية لا تؤثر على القدرات العقلية و عمل على تعديل مقياس بينيه ليناسب المعاقين بصريا .
    الخصائص اللغوية
    حيث تقول الحديدي إن النمو اللغوي للطفل المكفوف يبدو مكافئا للنمو اللغوي عند المبصر و أشارت أن هنالك رأيين حول لغة المعوقين بصريا الرأي الأول يشير إلى أن الإعاقة البصرية لا تؤثر على النمو اللغوي لان حاسة السمع هي القناة الرئيسية لعلم اللغة اما الراي الاخر يشير الى ان النمو اللغوي للمكفوف يختلف عن المبصر حيث يوصف المكفوف بان لديه لا واقعية لفظية بمعنى اعتماده على الكلمات و الجمل التي لا تتوافق و خبراته الحسية حيث اشار كوتسفورث ان المكفوف يصف عالمه كما وصفه المبصرين له و لهذا فهو يعيش في عالم غير واقعي . اما القمش و الروسان فيشيران ان الاختلاف في اللغة المكتوبة حيث ان المكفوف يكتب بلغة برايل اما اللغة المسموعة لا فرق بين العاديين و المكفوفين في سماعها .


    الخصائص المعرفية
    ان البصر هو الوسيلة الاساسية التي يعتمد الفرد عليها للتعرف على بيئته و لتطوير مفاهيمه و لتحليل العلاقات بين الاشياء و يتيح له فرص التعلم عن طريق التقليد فالحديدي تؤكد ان الطفل المكفوف يفتقد شيئا بالغ الاهمية من المعرفة لانه لا يستطيع استخدام البصر وانما يعتمد على الحواس الاخرى التي لا توفر المعرفة الكبيرة كما يوفرها البصر .
    اما لونفيلد حدد ثلاث محددات اساسية للنمو المعرفي للمعوقين بصريا و هي :
    1 – محددات ترتبط بتنوع الخبرات و مداها .
    2 – محددات ترتبط بمجال الحركة و التنقل .
    3 – محددات ترتبط بامكانية ضبط البيئة و السيطرة عليها .
    و اشارت الحديدي من الاشياء البيئية الي يصعب على الكفيف الوصول اليها دون حاسة البصر الاشياء الصغيرة جدا و الكبيرة جدا و الاشياء البعيدة والاشياء الخطرة و مفهوم اللون و العلاقات المكانية و يجد صعوبة في مفهوم الوقت و المسافة .
    اما من ناحية التحصيل الاكاديمي فالاعاقة البصرية تؤثر على التحصيل الاكاديمي بسبب التعطل الجزئي او الكلي لوظيفة البصر و بحسب السيد هنالك عدة عوامل تحدد تاثيرات الإعاقة البصرية على القدرات التحصيلية كما يلي :
    1 – العمر عن حدوث الضعف البصري .
    2 – شدة الضعف البصري .
    3 – الخبرات و الفرص المتاحة للنمو .
    اما القمش و الروسان اكدا انه اذا ما توافرت المواد التي تساعد الكفيف على استقبال المعلومات و التعبير عنها فقد يتقارب ادائه من اداء الطفل العادي .
    الخصائص الاجتماعية و المهنية
    هل توثر الإعاقة البصرية على اشكال العلاقات الاجتماعية اشار الروسان ان تاثير الإعاقة يتمثل بنظرة الفرد المعاق بصريا الى نفسه فاذا كان لديه ثقة عالية بنفسه يكون تاثيرها قليل و العكس صحيح بالاضافة الى نظرة الاخرين للمعاق بصريا فاذا كانت نظرة المجتمع الى الإعاقة البصرية ايجابية لا يؤثر ذلك على اندماج المعوق مع الاخرين و العكس صحيح .
    اما لونفيلد فاشار الى احساس المعاق بصريا بالنقص في الثقة بذاته و الى الاحساس بالفشل و الاحباط و ذلك بسبب الإعاقة و التي تشكل تدني في القبول الاجتماعي او المهني .
    اما في دراسة لبتمان و جونز اشارت الى تقبل الطلبة المكفوفين كليا بشكل اكبر من الطلبة العاديين مقارنة مع الطلبة المكفوفين جزئيا .
    اما القمش اشار الى دور الاهل في البناء النفسي السلبي لابنائهم المعوقين بصريا لذلك عليهم تجنب الحماية الزائدة للطفل المعاق بصريا و تدريبه على القيام بالمهام المختلفة اسوة باخوته المبصرين و بعكس ذلك سوف يساهم الاهل في ظهور مشاكل لدى الطفل المعاق بصريا من الناحيتين النفسية و الاجتماعية .
    الخصائص النفسية و الحركية
    حيث اشارت الحديدي ان الاطفال المعوقين بصريا يمروا بنفس مراحل النمو التي يمر بها الاطفال العاديين من الناحية الجسدية الا ان نموهم يتصف بكونه بطيئا و هذا يعود الى العوامل المباشرة بفقدان البصر و القيود التي يفرضها الاخرون على نشاطاتهم و عدم مقدرة هؤلاءالاطفال على رؤية النماذج السلوكية او غياب الاثارة البصرية اللازمة لاكتساب المهارات المختلفة او الاصابة باعاقة اخرى مصاحبة للاعاقة البصرية مما يؤدي الى عرقلة النمو الجسمي الحركي .
    اما في دراسة لفريبرج وجدت ان الاطفال المكفوفين ولاديا مفارنة مع اقرانهم المبصرين يعانون من ضعف في ثلاث نواحي و هي :
    1. الوصول الى الاشياء .
    2. الحركة ( لا يتعلم الطفل الزحف الا بعد ان يتعلم الاستجابة للاشياء )
    3. وضع اليدين في خط الوسط للجسم من اجل التازر .
    اما فرنش و جانسما لاحظا ما يلي :
    1.كلما اشتدت حالة الضعف البصري لدى الانسان اصبحت العقبات التي تعيق النمو الحركي اكبر .
    2. ان الفروق الحركية بين الانسان المبصر و الانسان المعوق بصريا تصبح اقل مع تقدم العمر .
    3. ان قدرات الشخص المعوق بصريا في نواحي التوازن الجسدي و الوضع العام للجسم و الركض و الرمي و التصور الجسدي ضعيفة بشكل عام .
    التوجيه النفسي للمعوقين بصريا
    ان خدمات التوجيه النفسي الاسري كما وضحها حامد زهران تشمل تعريف الوالدين بطرق تربيته و نظافته و سلامته العامة و تعليمه و تاهيله من الناحية المهنية و بطرق التغذية و عادات الطعام الصحيحة و عادات النوم و الاستيقاظ فتنصب جهود المعلم التربوي في مجال توجيه الكفيف و ذويه في المجالات التالية :-
    1 . تقبل الطفل و تقبل اعاقته .
    2 . تعريفهم بطرق التنشئة الاجتماعية الاسرية المناسبة بحيث يكون مقبولا و محبوبا و غير مرفوض و يقدم له الدعم النفسي و المادي بدلا من الحماية الزائدة.
    3 . تغيير اتجاهاتهم السلبية نحوه والاعتراف بأن لديه قدرات وطاقات يمكن استثمارها وتنميتها وتطويرها الى اكبر قدر ممكن ليشعر بأنه صالح اجتماعياً وقادراً على المساهمة في خدمة نفسه ومجتمعه.
    4 . تعريف الاسرة باسباب العمى عند الطفل وبطرق الوقاية مستقبلاً التي تفيد في مجال عدم حصول الاسرة على طفل اخر مصاب بالعمى وتعريف الاسرة بحاجاته ومصاعبه وبطبيعة الخدمات التي تقدم له وكيفية القيام بها .
    5 . أ-تدريب الاسرة على المحافظة على سلامته ويكون ذلك بالطرق الوقائية التالية :
    - التخلص من جميع العوائق المادية الفيزيقية المتعلقة بالمكان الذي يعيش فيه بطريقة تسهل عليه عملية التحرك والتنقل لكي يتجنب السقوط على الارض والتعرض للكسور والاصابة باعاقة اخرى .
    - ابعاد كل ما يؤدي الكفيف نفسه مثل (المخرز او المثقب او أي اداة حادة يمكن ان يعبث بها وتسبب له مزيد من المتاعب ).
    - الاحتفاظ بالمصادر الكهربائية وبمصادر النار في المنزل بحالة جيدة .
    - تدريبه على السير في العام وتعريفه بالممرات الخاصة بالمشاة .
    ب - تدريب الاسرة له للمحافظة على نظافته واستعماله للتواليت ويكون ذلك في المجالات التالية :
    - تعريفه وتدريبه ومصاحبته اكثر من مرة الى مكان التواليت .
    - تعريفه بمكان صنبور الماء في التواليت .
    - تعريفه بمكان البانيو او الشور في الحمام .
    - تعريفه بمكان المغسلة و كيفية استحدامها .
    - تعريفه مصدر الماء الساخن و البارد في الحمام .
    - تعريفه مكان الليفة و الصابون .
    - تعليمه لبس ملابسه و احذيته و خلعها و تعريفه بمكان حفظها ؟
    ج – في مجال عادات النوم و الاستيقاظ و تشمل ما يلي :
    - تعريفه بمكان نومه .
    - تعريفه بكيفية استخدام حراماته.
    - وضع ساعة تنبيه لتساعده على الاستيقاظ .
    - تدريبه على كيفية النزول عن سريره .
    د- تعريفه بعادات الطعام وتشمل المجالات التالية :
    - تعريفه بمكان الطعام .
    - تعريفه بمكان ادوات الطعام .
    - تعريفه بطريق تناول الطعام .
    - تعريفه بانواع الاطعمة التي تمنع عنه سوء التغذية .
    - تعريفه بمكان الادوية التي يجب عليه استعمالها وبعدد الحبات اللازمة منها في اليوم .
    6- عدم جرح مشاعره واحراجه واشعاره بالعجز والضعف والقصور لكي ينمو نفسياً سليماً وعلى العكس من ذلك يجب استنهاض قواه وقدراته باختلاف المجالات و تشجيعه على القيام بنشاطات في تلك المجالات .
    7- ادخال الفرح والسرور على قلبه وذلك عن طريق اشراكه في المناسبات الاجتماعية المختلفة من اعراس وافراح ومناسبات واعياد وغيرها ليشعر بانه واحد من المجتمع الذي يعيش فيه .
    8- عدم تعريضه لخبرات الفشل وتشجيع خبرات النجاح لديه ويكون ذلك عن طريق تعزيزه
    وامتداح جهوده وانجازاته واداءاته مهما كانت بسيطة ليستطيع تكوين مفهوم قوي عن ذاته وان ينهض همته وقدرته على بذل المزيد من الجهود المثمرة والناجحة .
    9- تعريف المعاق بالبيئة التي يعيش فيها وبما فيها من معطيات ويجب تعريفه بمكان وقوف الباص وبمكان المؤسسة التربوية التي يذهب اليها .
    10- تعريفه بالسلوك الاجتماعي المقبول بما يحتوي عليه من عادات اجتماعية يقوم عليها المجتمع كالصدق والامانة وعدم الغش والكذب والعدوان وغيرها .
    11- تعريف الاهل بالمؤسسات التي تقدم له الرعاية الصحية والاجتماعية والتوجيه ليمكنه ان يستفيد منها .
    12- تعريفه بقدراته واستعداداته وامكاناته ومساعدته على ممارسة هواياته ليشعر بانه قادر ومنتج وفعال .
    13- مساعدة الطفل على تقبل اعاقته .
    14- تعريفه بقانون العمل و العمال .
    15- تعريفه بالتشريعات الخاصة بالمعاقين .
    والمعلم التربوي يستطيع ان يوصل مثل هذه الخدمات للمعاق و ذويه عن طريق ما يلي :
    - النشرات .
    - المحاضرات .
    - التوجيه الفردي / دراسة الحالة .
    - التوجيه الجماعي .
    يجب على المعلم اتباع مايلي :-
    1- تكوين علاقة بينه و بين الكفيف و افراد اسرته قائمة على الثقة و الاحترام المتبادل و المحافظة على اسرار الكفيف و افراد اسرته كما ان عليه ان يحترم الكفيف احتراما غير مشروط بغض النظر عن العيوب الموجودة به .
    2- مساعدة الكفيف على تقبل اعاقته و استثمار مواهبه و قدراته في مجالات الحسية الاخرى مثل السمع و اللمس و مساعدة الاهل على تقبل هذه الإعاقة و التعاون معا لمصلحة الكفيف نفسه .
    3- مساعدة الاهل و تعريفهم بطرق التنشئة الاجتماعية الصحيحة للمعوق و عدم تربيته بشكل اعتمادي و عدم تقديم الحماية الزائدة .
    4- استعمال اساليب تعديل السلوك المعتمدة على التعزيز الايجابي و ليس على العقاب الجسدي و النفسي مع الطفل .














    البدائل التربوية للمعوقين بصريا
    يقصد بالبرامج التربوية للمعوقين بصريا ، طرق تنظيم تعليم و تربية المعاقين بصريا و يمكن ان يميز في هذا المجال اكثر من طريقة من طرائق تنظيم البرامج التربوية ، ومنها كما ذكر الخطيب و الحديدي :

    الحاجة للخدمات مدرسة بيئة اكثر تقييدا الخاصة اكثر داخلية
    مدرسة نهارية
    صف خاص بدوام كامل معلم خاص
    الحاجة للخدمات صف خاص بالمدرسة العادية اكثر العادية
    المدرسة العادية بيئة اقل تقييدا


    ومن الخصائص الرئيسية للبدائل التربوية كما اشارت لها الحديدي :
    1 - ان هناك مرونة في المكان التربوي للفرد بمعنى انه ينتقل من من مستوى الى اخر حسب قدراته و حسب الخدمات المتوفرة في منطقته الجغرافية .
    2 - كلما انتقل الفرد الى اعلى الهرم زادت حاجاته الخاصة و انتقل الى بيئة اكثر تقييدا .
    3 - كلما انتقل الفرد الى اسفل الهرم قلت حاجاته الخاصة و تزداد فرص تفاعله الاجتماعي مع الافراد العاديين و ينتقل الى بيئة اكثر تقييدا .
    4 - مراكز الاقامة الكاملة و المدارس النهارية من اقدم البدائل التربوية
    5 - يتواجد الصف الخاص في المدرسة العادية تحت اشراف معلم تربية خاصة للمعوقين بصريا .
    6 - يتوفر في غرفة المصادر او الصف الخاص وسائل و معدات مكيفة للاعاقة البصرية لتزويد المعاقين بصريا بالتعليم الافضل .
    مناهج و اساليب تدريس المعوقين بصريا
    العناصر الرئيسية للمنهاج :
    تشتمل مناهج الاطفال المعوقين بصريا اضافة الى الاهداف التربوية التي يتوخى تحقيقها في تربية جميع الاطفال اهدافا خاصة لا يحتاج اليها الاطفال العاديين و هذه الاهداف الاضافية كما اشارت لها السيد هي :-
    1 – تنمية الاستعداد للدراسة .
    2 – استثمار القدرات البصرية المتبقية ( التدريب البصري ).
    3 – تطوير مهارات الاستماع .
    4 – تطوير مهارات الحركة و التنقل .
    5 – تنمية المهارات الحياتية اليومية و مهارات العناية بالذات .
    6 – تطوير مهارات التواصل .
    7 – استخدام الادوات والمعدات الخاصة .
    الاستعداد ( السيد )
    يعرف الاستعداد على انه اكتساب الم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:42 pm